آدب وثقافة

المعاطف السميكة

 

شعر سونيا الفرجاني / تونس 

 

لن أحكي لك أبدا

عن المعاطف السّميكة التي ألبسها، كيْ لاتعرف أني أحبّك.

ماذا يمكنني أن أفعل غير تغطية هذه الغرف الصغيرة التي انفتحت بجسدي

وصارت أبوابها تصدر أصواتا و أزيزا

لا يعرف الخيّاط أنّي أراكِمُ الألوان على بعضها وأختلط بالأقمشة .

لا يعرف أنّ رجلا مثلك يمكنه ان يسدّ الشقوق التّي تمدّدت في بنية الحلم

بخيط واحد.

أريد أن أخبرك فقط

أن العروق كساؤها ذراع حانية وشِعر يترامى

وسأخبرك أخيرا

أن الضّرر الذي لحق بي بسبب ثقل المعاطف

شديد وهادر.

هل يمكن أن نتسلّق الجبل معا ونعلّقها على أعمدة الطريق.؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى