الصحة

انحراف القدمين للداخل عند الأطفال.

 

بقلم د/ رضا الزاوي

تعتبر مشاكل النمو في الطرفين السفليين عند الأطفال من أكثر الحالات التي تتردد على عيادة العظام.. ومن أشهرها حالات انحراف قدمي الطفل للداخل أثناء المشي، أو ما يسمى (Intoeing).

فى هذه الحالات تكون القدم أثناء المشي و الجري متجهة إلى الداخل (جهة الرجل الأخرى) بدلا من الإتجاه إلى الأمام.. وهذه الحالات شائعة فى الأطفال، وعادة ما تختفي مع نمو الطفل.

يبدأ الأهل في ملاحظة الحالة عند بداية مرحلة مشي الطفل، مما يثير الخوف والقلق لدى والديه من أن تستمر مع طفلهم وتسبب له اضطراباً في المشي بعد ذلك.

تظهر هذه الحالات عند ٢٢٪ من الأطفال الطبيعيين أثناء تطور عظام الساق والفخذ في السن ما بين سنة ونصف إلى أربع سنوات، حيث تظهر القدمان منحرفتين نحو الداخل أثناء المشي أو الجري.. وتتحسن معظم هذه الحالات تدريجياً دون أي تدخل جراحي أو أدوية أو جبائر ما يصل نسبته إلى ٩٨٪ من الحالات ببلوغ سن الثامنة.

انحراف قدمي الطفل للداخل له عدة أسباب ;

منها ما له علاقة بالقدم نفسها أو نتيجة عيب في عظام الساق أو عظام الفخذ…

ومن أشهر أسباب انحراف القدمين للداخل ما يلي :

١- اعوجاج القدمين للداخل (Metatarsus Adductus):

من أكثر أسباب انحراف القدم للداخل حدوثاً عند الأطفال ذوي الأعمار الأقل من سنة، وهي من أكثر تشوهات القدم الخلقية، وتحدث بنسبة واحد لكل ألف من المواليد، وهي أكثر حدوثاً عند الإناث من الذكور، وفي القدم اليسرى أكثر من القدم اليمنى، وغالباً ما يعود السبب فيها إلى وضع الطفل داخل الرحم.

يمكن تشخيص إعوجاج القدم للداخل بالنظر إلى قدم الطفل من الأسفل، حيث يظهر تقوس النصف الأمامي من القدم بالنسبة إلى النصف الخلفي.

يختفي هذا الأعوجاج تلقائياً في حوالي ٩٠٪ من الحالات عندما يبلغ الطفل الرابعة من عمره، وقد يقوم الطبيب بإرشاد الأهل إلى عمل تحريك للقدم بطريقة معينة للمساعدة على تصليح الإعوجاج، ونادراً ما يتم اللجوء للجراحة، ويكون ذلك فى حالات الإعوجاج الشديدة والتى لا يوجد بها ليونة، حيث يثبِّت الإنحراف القدم على شكل حرف C.

٢- إلتفاف عظمة القصبة للداخل حول محورها (Internal Tibial Torsion) :

تعتبر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى انحراف القدم للداخل عند الأطفال أثناء المشي، وتحصل عادة عند الذكور والإناث بنفس النسبة، إلا أن نسبة حدوثها في الساق اليسرى أكثر من الساق اليمنى.

ومن أشهر أسباب إلتفاف عظام الساقين للداخل هو وضع الطفل أثناء الحمل، ونوم الطفل على وجهه أو جلوسه على قدميه في وضع دوران القدمين للداخل.. أو أمراض العظام مثل الكساح ومرض بلاونت ونقص ڤيتامين د وغيرها..

وتحدث هذه الحالة نتيجة إلتفاف عظمة القصبة (الساق) للداخل حول محورها، وبناءاً عليه تكون القدم تشير إلى الداخل بينما عظمتي الرضفة تشيران للأمام.

ويختفي هذا الإلتفاف تلقائياً فى الغالبية العظمى من هؤلاء الاطفال عند سن السابعة، وليس للأحذية أو الجبائر أي دور فى العلاج، ولا يتم اللجوء لأي تدخل جراحي قبل سن عشر سنوات.

٣- زيادة زاوية رأس عظمة الفخذ إلى الأمام (Increase Femoral Anteversion) :

تحدث هذه الحالات نتيجة إلتفاف عظمة الفخذ للداخل، بحيث تكون عظمتي الرضفة تشيران إلى الداخل، وقد يحدث ذلك نتيجة جلوس الأطفال فى وضع خاطئ لفترات طويلة، أو زيادة اتجاه زاوية عنق عظمة الفخذ للأمام، ما يجعل الطفل يشعر براحة إذا لف رجله للداخل، مما يسبب انحراف الورك والركبتين والقدمين للداخل أثناء الوقوف والمشي..

ومن الأعراض أيضاً سقوط الطفل على الأرض أثناء الجري، وانحراف صابونة الركبة إلى الداخل أثناء الوقوف والمشي، وجلوس الطفل على شكل حرف W، حيث تكون الركبتين للأمام والقدمين إلى الخلف.

معظم الحالات تتحسن إلى الوضع الطبيعي بدون أى تدخل جراحي أو علاج دوائي أو طبيعي أو ممارسة تمارين معينة أو لبس أحذية خاصة أو دعامات.. ولذلك ينصح الأهل بالمتابعة وزيارة طبيب العظام كل ثلاثة أشهر للاطمئنان.

ولذا يستخدم العلاج الجراحي فقط في الحالات التي تستمر لعمر ثماني سنوات مع وجود انحراف شديد، حيث يتم تصليح زاوية عنق عظمة الفخذ بواسطة تحويل محور عظمة الفخذ جراحياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى